إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

تحدث التجارب أحياناً بحسد من الشياطين وبخاصة في أيام الصوم والتناول والحرارة الروحية إن الشيطان يحزن حينما يجد إنساناً يسير في طريق اللـه لذلك إن حلت بك التجارب في فترة الصوم، لا تحزن فهذا دليل على أن صومك له مفعوله، وقد أزعج الشيطان

البابا الأنبا شنوده الثالث

تفسير إنجيل يوحنا اصحاح 2 جـ9 PDF Print Email

- لم يأتمن حديثي الإيمان على نفسه... من هذا فليتعلم وكلاء أسرار المخلص ألا يدخلوا إنسانًا فجأة داخل الحجب المقدسة، ولا يسمحوا للمبتدئين الذين اعتمدوا قبل الأوان ولم يؤمنوا بالمسيح رب الكل في الوقت المناسب أن يقربوا من الموائد الإلهية.

- إن كان اللَّه وحده يعرف دائمًا ما فينا، والمسيح أيضًا يعرفه، فكيف لا يكون هو اللَّه بالطبيعة؟

القديس كيرلس الكبير

إنه يعلم ما في الإنسان لأنه خالق الكل (يو ١: ٣)، الكلي الحكمة (يو ٢: ١)، وفاحص القلوب والكلى.

"ولأنه لم يكن محتاجًا أن يشهد أحد عن الإنسان،لأنه علم ما كان في الإنسان". (25)

- إن الخاصية العارفة له في قلوب الناس هي خاصية الإله الذي أبدع قلوبهم، لأن سليمان الحكيم قال في صلاته للرب: "فاسمع أنت من السماء مكان سكناك واغفر واعمل وأعطِ كل إنسان حسب كل طرقه كما تعرف قلبه، لأنك أنت وحدك قد عرفت قلوب كل بني البشر" (1 مل 8: 39)، لذلك لم يكن المسيح محتاجًًا إلى شهود حتى يعرف نية خلائقه، لكنه عرف خفاياهم كلها.

القديس يوحنا الذهبي الفم

- يمكن فهم العبارة: "لأنه علم ما كان في الإنسان" (٢٥) بخصوص القوات الشريرة والصالحة التي تعمل في البشر، فإن أعطي إنسان مكانًا لإبليس (أف ٤: ٢٧) يدخل الشيطان فيه، كما أعطى يهوذا للشيطان موضعًا في قلبه لكي يخون يسوع... وإن أعطى الشخص موضعًا لله يصير مطوّبًا. إذ "طوبى لمن كان عونه من الله، والمصاعد في قلبه من الله" (راجع مز ٨٤: ٦). ابن الله العارف بكل الأشياء، يعرف ما كان في الإنسان.

العلامة أوريجينوس

 

من وحي يو2

حضورك يجعل حياتي عرسًا لا ينقطع!

- حضورك يحوّل حياتي إلى عرس دائم.

حضورك يجلب أمك وتلاميذك ومحبيك معك!

تعال، هوذا العُرس معد!

تعال، ليس من يفرح قلبي غيرك!

- حوَّلت ماء التطهير إلى خمرٍ جديدٍ.

عِوض وصايا الناموس الحرفية التي تثقل كاهلي،

تهبني خمر الإنجيل الذي يفرح قلبي!

لأسكر بحبك وأعشق سماواتك،

فلا يكون للعالم موضع في داخلي!

- هب لي بروحك الناري أن أنصت إلى صوت أكثر:

مهما قال لكم فأفعلوه!

طاعتي لك تفرح قلبها وقلوب كل محبيك.

صلواتها وشفاعتنها تسندني،

فأسلك بروح الطاعة لوصيتك.

- لتدخل إلى أعماقي، فتقدسها هيكلاً لك:

لتطرد كل غنمٍ وبقر منهاٍ،

فلا يكون لروح الربح القبيح موضع فيّ.

لأسلك بروحك القدوس،

فيكون لي عينا حمامة وديعة.

لتسكب كل محبة للدراهم من مائدة نفسي!

- هب لي روح الغيرة على بيتك،

فيلتهب قلبي بالطهارة الداخلية عوض الانشغال بإدانة الآخرين.

وانشغل بسكناك فيّ عوض الانشغال بالغير.

- أقام اليهود الهيكل القديم في 46 عامًا،

وها أنت أقمت هيكل جسدك من القبر في ثلاثة أيام.

في ثلاثة أيام أقمت كنيستك عروسًا سماوية.

لم يعد موضعنا ظلمة القبر،

بل بهاء سمائك الفائق!

1 و في اليوم الثالث كان عرس في قانا الجليل و كانت ام يسوع هناك
2 و دعي ايضا يسوع و تلاميذه الى العرس
3 و لما فرغت الخمر قالت ام يسوع له ليس لهم خمر
4 قال لها يسوع ما لي و لك يا امراة لم تات ساعتي بعد
5 قالت امه للخدام مهما قال لكم فافعلوه
6 و كانت ستة اجران من حجارة موضوعة هناك حسب تطهير اليهود يسع كل واحد مطرين او ثلاثة
7 قال لهم يسوع املاوا الاجران ماء فملاوها الى فوق
8 ثم قال لهم استقوا الان و قدموا الى رئيس المتكا فقدموا
9 فلما ذاق رئيس المتكا الماء المتحول خمرا و لم يكن يعلم من اين هي لكن الخدام الذين كانوا قد استقوا الماء علموا دعا رئيس المتكا العريس
10 و قال له كل انسان انما يضع الخمر الجيدة اولا و متى سكروا فحينئذ الدون اما انت فقد ابقيت الخمر الجيدة الى الان
11 هذه بداية الايات فعلها يسوع في قانا الجليل و اظهر مجده فامن به تلاميذه
12 و بعد هذا انحدر الى كفرناحوم هو و امه و اخوته و تلاميذه و اقاموا هناك اياما ليست كثيرة
13 و كان فصح اليهود قريبا فصعد يسوع الى اورشليم
14 و وجد في الهيكل الذين كانوا يبيعون بقرا و غنما و حماما و الصيارف جلوسا
15 فصنع سوطا من حبال و طرد الجميع من الهيكل الغنم و البقر و كب دراهم الصيارف و قلب موائدهم
16 و قال لباعة الحمام ارفعوا هذه من ههنا لا تجعلوا بيت ابي بيت تجارة
17 فتذكر تلاميذه انه مكتوب غيرة بيتك اكلتني
18 فاجاب اليهود و قالوا له اية اية ترينا حتى تفعل هذا
19 اجاب يسوع و قال لهم انقضوا هذا الهيكل و في ثلاثة ايام اقيمه
20 فقال اليهود في ست و اربعين سنة بني هذا الهيكل افانت في ثلاثة ايام تقيمه
21 و اما هو فكان يقول عن هيكل جسده
22 فلما قام من الاموات تذكر تلاميذه انه قال هذا فامنوا بالكتاب و الكلام الذي قاله يسوع
23 و لما كان في اورشليم في عيد الفصح امن كثيرون باسمه اذ راوا الايات التي صنع
24 لكن يسوع لم ياتمنهم على نفسه لانه كان يعرف الجميع
25 و لانه لم يكن محتاجا ان يشهد احد عن الانسان لانه علم ما كان في الانسان


السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 التالى
+ إقرأ إصحاح 2 من إنجيل يوحنا +
+ عودة لتفسير إنجيل يوحنا +
 


20 توت 1737 ش
30 سبتمبر 2020 م

نياحة القديسة ثاؤبستى
نياحة البابا أثناسيوس الثاني 28
استشهاد القديسة ميلاتيني العذراء

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك