إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

لا تيأس ولا تقلق اللَّـه يبحث عن خلاص الخطاة الذين يقدرون والذين لا يقدرون ، فهو يشفق عليك ويمنحــك التوبــة ويقويــك

البابا الأنبا شنوده الثالث

تفسير إنجيل يوحنا اصحاح 6 جـ17 PDF Print Email
من وحي يو 6

جسدك العجيب يقدِّس جسدي!

- عيناك تتطلعان دومًا إلى الجموع القادمة إليك.

يقتربون إليك فلا يرجعون فارغين.

أنت مشبع الجياع، ومُروي الظمأى.

- إني كغلامٍ صغير أُقدم لك الخمس خبزات والسمكتين.

أقدم لك أسفار موسى الخمسة وإنجيلي الذي وهبتني إيّاه.

افتح عن بصيرتي لأجد في كتابك طعامًا يشبع الملايين!

نعم هب لي مع شعبك أن أجلس على العشب.

هب لنفوسنا الملتهبة بروحك أن تقود أجسادنا وتسيطر عليها.

- نجلس لنتمتع خلال كنيستك بطعامك الروحي.

تشبعنا بفيض، فتمتلئ سلال العالم بغنى نعمتك!

تروي نفوسنا، وتُشبع أجسادنا،

ولا تجعلنا في عوزٍ قط!

تبقى نفوسنا شاكرة لك فأنت مصدر كل البركات!

- جئت يا كلمة متجسدًا،

فلا نخجل من أن نطلب منك كل احتياجاتنا.

اعترف لك يا صديق كل البشرية،

نفسي تئن من ثقل شهوات جسدي.

0 صرخاتي بلغت إلى سماواتك!

ويحي أنا الشقي، من ينقذني من جسدي المائت؟

بحبك صرت يا كلمة اللَّه جسدًا،

وعشت في وسطنا كواحدٍ منّا!

رأينا جسدك غير منفصل عن لاهوتك!

جسدك المقدس مصدر كل قداسة!

0 وهبتني جسدك ودمك مأكلاً ومشربًا حقًا!

أتمتع بهما فأثبت فيك وأنت فيّ!

أتطعم فيك يا أيها الكرمة الحقيقية،

فلن تقدر الخطية بعد أن تأسرني،

ولا الموت أن يسيطر عليّ،

مادمت متمتعًا بالاتحاد بك!

0 جسدك ودمك دواء لحياتي،

بهما انطلق من دائرة الفساد إلى عدم الفساد،

وانتزع نسبي لآدم الترابي،

فأصير ابنًا لك يا آدم الجديد!

عِوض التراب أصير بالحق سماءً!

- اقبل يا مخلصي ذبيحة شكري.

كنت أود أن أتمتع بالمنّ في برية سيناء!

لكن آبائي أكلوه وماتوا!

الآن تهبني جسدك ودمك،

أتناولهما فلن أموت إلى الأبد،

لا بل أحيا معك، شريكًا في المجد حسب وعدك.

- حقًا وعودك فائقة،

من يقدر أن يدركها غير الذين تجتذبهم بحبك!

رجع الكثيرون من وراءك،

إذ استصعبوا نوالهم ما لا يمكن إدراكه.

أما أنا فأصرخ مع تلميذك:

إلى من نذهب وكلام الحياة الأبدية هو عندك؟

أسمع صوتك العذب، فينسحب كل كياني بالحب إليك.

أسمع صوتك، فيُشرق بهاؤك على أعماقي.

أسمع صوتك، فتصمت أعماقي لتتمتع بعذوبة كلمتك!

عجيبة هي كلماتك، وسخيّة هي وعودك!

كلّك حب يا مخلص العالم!

1 بعد هذا مضى يسوع الى عبر بحر الجليل و هو بحر طبرية
2 و تبعه جمع كثير لانهم ابصروا اياته التي كان يصنعها في المرضى
3 فصعد يسوع الى جبل و جلس هناك مع تلاميذه
4 و كان الفصح عيد اليهود قريبا
5 فرفع يسوع عينيه و نظر ان جمعا كثيرا مقبل اليه فقال لفيلبس من اين نبتاع خبزا لياكل هؤلاء
6 و انما قال هذا ليمتحنه لانه هو علم ما هو مزمع ان يفعل
7 اجابه فيلبس لا يكفيهم خبز بمئتي دينار لياخذ كل واحد منهم شيئا يسيرا
8 قال له واحد من تلاميذه و هو اندراوس اخو سمعان بطرس
9 هنا غلام معه خمسة ارغفة شعير و سمكتان و لكن ما هذا لمثل هؤلاء
10 فقال يسوع اجعلوا الناس يتكئون و كان في المكان عشب كثير فاتكا الرجال و عددهم نحو خمسة الاف
11 و اخذ يسوع الارغفة و شكر و وزع على التلاميذ و التلاميذ اعطوا المتكئين و كذلك من السمكتين بقدر ما شاءوا
12 فلما شبعوا قال لتلاميذه اجمعوا الكسر الفاضلة لكي لا يضيع شيء
13 فجمعوا و ملاوا اثنتي عشرة قفة من الكسر من خمسة ارغفة الشعير التي فضلت عن الاكلين
14 فلما راى الناس الاية التي صنعها يسوع قالوا ان هذا هو بالحقيقة النبي الاتي الى العالم
15 و اما يسوع فاذ علم انهم مزمعون ان ياتوا و يختطفوه ليجعلوه ملكا انصرف ايضا الى الجبل وحده
16 و لما كان المساء نزل تلاميذه الى البحر
17 فدخلوا السفينة و كانوا يذهبون الى عبر البحر الى كفرناحوم و كان الظلام قد اقبل و لم يكن يسوع قد اتى اليهم
18 و هاج البحر من ريح عظيمة تهب
19 فلما كانوا قد جذفوا نحو خمس و عشرين او ثلاثين غلوة نظروا يسوع ماشيا على البحر مقتربا من السفينة فخافوا
20 فقال لهم انا هو لا تخافوا
21 فرضوا ان يقبلوه في السفينة و للوقت صارت السفينة الى الارض التي كانوا ذاهبين اليها
22 و في الغد لما راى الجمع الذين كانوا واقفين في عبر البحر انه لم تكن هناك سفينة اخرى سوى واحدة و هي تلك التي دخلها تلاميذه و ان يسوع لم يدخل السفينة مع تلاميذه بل مضى تلاميذه وحدهم
23 غير انه جاءت سفن من طبرية الى قرب الموضع الذي اكلوا فيه الخبز اذ شكر الرب
24 فلما راى الجمع ان يسوع ليس هو هناك و لا تلاميذه دخلوا هم ايضا السفن و جاءوا الى كفرناحوم يطلبون يسوع
25 و لما وجدوه في عبر البحر قالوا له يا معلم متى صرت هنا
26 اجابهم يسوع و قال الحق الحق اقول لكم انتم تطلبونني ليس لانكم رايتم ايات بل لانكم اكلتم من الخبز فشبعتم
27 اعملوا لا للطعام البائد بل للطعام الباقي للحياة الابدية الذي يعطيكم ابن الانسان لان هذا الله الاب قد ختمه
28 فقالوا له ماذا نفعل حتى نعمل اعمال الله
29 اجاب يسوع و قال لهم هذا هو عمل الله ان تؤمنوا بالذي هو ارسله
30 فقالوا له فاية اية تصنع لنرى و نؤمن بك ماذا تعمل
31 اباؤنا اكلوا المن في البرية كما هو مكتوب انه اعطاهم خبزا من السماء لياكلوا
32 فقال لهم يسوع الحق الحق اقول لكم ليس موسى اعطاكم الخبز من السماء بل ابي يعطيكم الخبز الحقيقي من السماء
33 لان خبز الله هو النازل من السماء الواهب حياة للعالم
34 فقالوا له يا سيد اعطنا في كل حين هذا الخبز
35 فقال لهم يسوع انا هو خبز الحياة من يقبل الي فلا يجوع و من يؤمن بي فلا يعطش ابدا
36 و لكني قلت لكم انكم قد رايتموني و لستم تؤمنون
37 كل ما يعطيني الاب فالي يقبل و من يقبل الي لا اخرجه خارجا
38 لاني قد نزلت من السماء ليس لاعمل مشيئتي بل مشيئة الذي ارسلني
39 و هذه مشيئة الاب الذي ارسلني ان كل ما اعطاني لا اتلف منه شيئا بل اقيمه في اليوم الاخير
40 لان هذه هي مشيئة الذي ارسلني ان كل من يرى الابن و يؤمن به تكون له حياة ابدية و انا اقيمه في اليوم الاخير
41 فكان اليهود يتذمرون عليه لانه قال انا هو الخبز الذي نزل من السماء
42 و قالوا اليس هذا هو يسوع بن يوسف الذي نحن عارفون بابيه و امه فكيف يقول هذا اني نزلت من السماء
43 فاجاب يسوع و قال لهم لا تتذمروا فيما بينكم
44 لا يقدر احد ان يقبل الي ان لم يجتذبه الاب الذي ارسلني و انا اقيمه في اليوم الاخير
45 انه مكتوب في الانبياء و يكون الجميع متعلمين من الله فكل من سمع من الاب و تعلم يقبل الي
46 ليس ان احدا راى الاب الا الذي من الله هذا قد راى الاب
47 الحق الحق اقول لكم من يؤمن بي فله حياة ابدية
48 انا هو خبز الحياة
49 اباؤكم اكلوا المن في البرية و ماتوا
50 هذا هو الخبز النازل من السماء لكي ياكل منه الانسان و لا يموت
51 انا هو الخبز الحي الذي نزل من السماء ان اكل احد من هذا الخبز يحيا الى الابد و الخبز الذي انا اعطي هو جسدي الذي ابذله من اجل حياة العالم
52 فخاصم اليهود بعضهم بعضا قائلين كيف يقدر هذا ان يعطينا جسده لناكل
53 فقال لهم يسوع الحق الحق اقول لكم ان لم تاكلوا جسد ابن الانسان و تشربوا دمه فليس لكم حياة فيكم
54 من ياكل جسدي و يشرب دمي فله حياة ابدية و انا اقيمه في اليوم الاخير
55 لان جسدي ماكل حق و دمي مشرب حق
56 من ياكل جسدي و يشرب دمي يثبت في و انا فيه
57 كما ارسلني الاب الحي و انا حي بالاب فمن ياكلني فهو يحيا بي
58 هذا هو الخبز الذي نزل من السماء ليس كما اكل اباؤكم المن و ماتوا من ياكل هذا الخبز فانه يحيا الى الابد
59 قال هذا في المجمع و هو يعلم في كفرناحوم
60 فقال كثيرون من تلاميذه اذ سمعوا ان هذا الكلام صعب من يقدر ان يسمعه
61 فعلم يسوع في نفسه ان تلاميذه يتذمرون على هذا فقال لهم اهذا يعثركم
62 فان رايتم ابن الانسان صاعدا الى حيث كان اولا
63 الروح هو الذي يحيي اما الجسد فلا يفيد شيئا الكلام الذي اكلمكم به هو روح و حياة
64 و لكن منكم قوم لا يؤمنون لان يسوع من البدء علم من هم الذين لا يؤمنون و من هو الذي يسلمه
65 فقال لهذا قلت لكم انه لا يقدر احد ان ياتي الي ان لم يعط من ابي
66 من هذا الوقت رجع كثيرون من تلاميذه الى الوراء و لم يعودوا يمشون معه
67 فقال يسوع للاثني عشر العلكم انتم ايضا تريدون ان تمضوا
68 فاجابه سمعان بطرس يا رب الى من نذهب كلام الحياة الابدية عندك
69 و نحن قد امنا و عرفنا انك انت المسيح ابن الله الحي
70 اجابهم يسوع اليس اني انا اخترتكم الاثني عشر و واحد منكم شيطان
71 قال عن يهوذا سمعان الاسخريوطي لان هذا كان مزمعا ان يسلمه و هو واحد من الاثني عشر


السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 التالى
+ إقرأ إصحاح 6 من إنجيل يوحنا +
+ عودة لتفسير إنجيل يوحنا +
 


15 بابه 1737 ش
26 أكتوبر 2020 م

استشهاد القديس بندلائيمون الطبيب من نيقوميديا سنة 405م

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك