إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

تحدث التجارب أحيانا بحسد من الشيطان و بخاصة في أيام الصوم و التناول و الحرارة الروحيةلا تحـــــــــــــزن فهذا دليل علي أن صومك له مفعول و قد أزعج الشيطان

البابا الأنبا شنوده الثالث

تفسير إنجيل يوحنا اصحاح 18 جـ9 PDF Print Email
من وحي يو ١٨

آلامك تكشف عن أمجادك!

- حانت ساعة آلامك، بل ساعة مجدك.

بإرادتك دخلت إلى البستان مع تلاميذك.

دخلت يا شمس البرّ تنتظر موكب الظلمة قادمًا إليك.

حملوا سيوف وعصي للقبض عليك.

كل الطبيعة تترقب كلمة من فيك فتبيدهم.

حملوا مشاعل ليبحثوا عن شمس البرّ!

ولم يدرك الكل أنك بإرادتك تسلمهم ذاتك،

من أجل حبك العجيب لخلاصهم.

- أرادوا أن ينقّضوا عليك،

فسقطوا على وجوههم.

سلمتهم ذاتك،

فأوثقوك في عنفٍ لئلا تهرب منهم.

تفجر الدم من يديك،

وبحبك شفيت جراحات العبد ملخس!

- سحبوك إلى رئيس الكهنة في وسط ظلمة الليل،

يا من تود أن تسحبهم بروحك القدوس إلى بهاء نورك الإلهي.

حكم رئيس الكهنة الشرير بأنه خير أن تموت من أجل الأمة،

ولم يدرك أنك رئيس الكهنة السماوي.

تموت لتقتل موت البشرية،

وتقوم لتقيمهم معك.

- التحف رئيس الكهنة بسلطان ديني وزمني وشعبي.

وأما أنت فتركك الكل،

خانك تلميذك، وأنكرك آخر.

قدرة رئيس الكهنة تكمن في إمكانيات بشرية زائلة خارجية.

وأما أنت فقوة الله وكلمته وحكمته!

مجدك الإلهي ليس في عوزٍ إلى مساندة بشرية!

- سلموك يا ملك الملوك السماوي إلى والٍ بشري.

طالبوا بقتلك كفاعل شرٍ.

لم يجد فيك الوالي علة واحدة!

تحايل بكل وسيلة لكي لا يمد يده بغير ما يمليه عليه ضميره!

لكن أصر الشعب العنيد على قتلك.

قبلوا قيصر ملكًا وحيدًا عليهم لكي يرفضوا ملكك.

أطلقوا باراباس لكي تصلب أنت يا كلي الصلاح!

- في ضعف سلمك بيلاطس للصلب.

فإنه لا يستطيع أن يدفع صداقته لقيصر ثمنًا للعدل!

كل قوى الظلمة تكاتفت عليك،

وهي لم تدرك أنها إنما تكشف عن علو مجدك!

1 قال يسوع هذا و خرج مع تلاميذه الى عبر وادي قدرون حيث كان بستان دخله هو و تلاميذه
2 و كان يهوذا مسلمه يعرف الموضع لان يسوع اجتمع هناك كثيرا مع تلاميذه
3 فاخذ يهوذا الجند و خداما من عند رؤساء الكهنة و الفريسيين و جاء الى هناك بمشاعل و مصابيح و سلاح
4 فخرج يسوع و هو عالم بكل ما ياتي عليه و قال لهم من تطلبون
5 اجابوه يسوع الناصري قال لهم يسوع انا هو و كان يهوذا مسلمه ايضا واقفا معهم
6 فلما قال لهم اني انا هو رجعوا الى الوراء و سقطوا على الارض
7 فسالهم ايضا من تطلبون فقالوا يسوع الناصري
8 اجاب يسوع قد قلت لكم اني انا هو فان كنتم تطلبونني فدعوا هؤلاء يذهبون
9 ليتم القول الذي قاله ان الذين اعطيتني لم اهلك منهم احدا
10 ثم ان سمعان بطرس كان معه سيف فاستله و ضرب عبد رئيس الكهنة فقطع اذنه اليمنى و كان اسم العبد ملخس
11 فقال يسوع لبطرس اجعل سيفك في الغمد الكاس التي اعطاني الاب الا اشربها
12 ثم ان الجند و القائد و خدام اليهود قبضوا على يسوع و اوثقوه
13 و مضوا به الى حنان اولا لانه كان حما قيافا الذي كان رئيسا للكهنة في تلك السنة
14 و كان قيافا هو الذي اشار على اليهود انه خير ان يموت انسان واحد عن الشعب
15 و كان سمعان بطرس و التلميذ الاخر يتبعان يسوع و كان ذلك التلميذ معروفا عند رئيس الكهنة فدخل مع يسوع الى دار رئيس الكهنة
16 و اما بطرس فكان واقفا عند الباب خارجا فخرج التلميذ الاخر الذي كان معروفا عند رئيس الكهنة و كلم البوابة فادخل بطرس
17 فقالت الجارية البوابة لبطرس الست انت ايضا من تلاميذ هذا الانسان قال ذاك لست انا
18 و كان العبيد و الخدام واقفين و هم قد اضرموا جمرا لانه كان برد و كانوا يصطلون و كان بطرس واقفا معهم يصطلي
19 فسال رئيس الكهنة يسوع عن تلاميذه و عن تعليمه
20 اجابه يسوع انا كلمت العالم علانية انا علمت كل حين في المجمع و في الهيكل حيث يجتمع اليهود دائما و في الخفاء لم اتكلم بشيء
21 لماذا تسالني انا اسال الذين قد سمعوا ماذا كلمتهم هوذا هؤلاء يعرفون ماذا قلت انا
22 و لما قال هذا لطم يسوع واحد من الخدام كان واقفا قائلا اهكذا تجاوب رئيس الكهنة
23 اجابه يسوع ان كنت قد تكلمت رديا فاشهد على الردي و ان حسنا فلماذا تضربني
24 و كان حنان قد ارسله موثقا الى قيافا رئيس الكهنة
25 و سمعان بطرس كان واقفا يصطلي فقالوا له الست انت ايضا من تلاميذه فانكر ذاك و قال لست انا
26 قال واحد من عبيد رئيس الكهنة و هو نسيب الذي قطع بطرس اذنه اما رايتك انا معه في البستان
27 فانكر بطرس ايضا و للوقت صاح الديك
28 ثم جاءوا بيسوع من عند قيافا الى دار الولاية و كان صبح و لم يدخلوا هم الى دار الولاية لكي لا يتنجسوا فياكلون الفصح
29 فخرج بيلاطس اليهم و قال اية شكاية تقدمون على هذا الانسان
30 اجابوا و قالوا له لو لم يكن فاعل شر لما كنا قد سلمناه اليك
31 فقال لهم بيلاطس خذوه انتم و احكموا عليه حسب ناموسكم فقال له اليهود لا يجوز لنا ان نقتل احدا
32 ليتم قول يسوع الذي قاله مشيرا الى اية ميتة كان مزمعا ان يموت
33 ثم دخل بيلاطس ايضا الى دار الولاية و دعا يسوع و قال له انت ملك اليهود
34 اجابه يسوع امن ذاتك تقول هذا ام اخرون قالوا لك عني
35 اجابه بيلاطس العلي انا يهودي امتك و رؤساء الكهنة اسلموك الي ماذا فعلت
36 اجاب يسوع مملكتي ليست من هذا العالم لو كانت مملكتي من هذا العالم لكان خدامي يجاهدون لكي لا اسلم الى اليهود و لكن الان ليست مملكتي من هنا
37 فقال له بيلاطس افانت اذا ملك اجاب يسوع انت تقول اني ملك لهذا قد ولدت انا و لهذا قد اتيت الى العالم لاشهد للحق كل من هو من الحق يسمع صوتي
38 قال له بيلاطس ما هو الحق و لما قال هذا خرج ايضا الى اليهود و قال لهم انا لست اجد فيه علة واحدة
39 و لكم عادة ان اطلق لكم واحدا في الفصح افتريدون ان اطلق لكم ملك اليهود
40 فصرخوا ايضا جميعهم قائلين ليس هذا بل باراباس و كان باراباس لصا


السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 التالى
+ إقرأ إصحاح 18 من إنجيل يوحنا +
+ عودة لتفسير إنجيل يوحنا +
 


20 توت 1737 ش
30 سبتمبر 2020 م

نياحة القديسة ثاؤبستى
نياحة البابا أثناسيوس الثاني 28
استشهاد القديسة ميلاتيني العذراء

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك