إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

إن الضيقة سميت ضيقة لأن القلب ضاق عن أن يتسع لها , أما القلب الواسع فلا يتضايق بشئ , حقا إن القلب الكبير يفرح بكل شئ و يشكر الله علي كل شئ و لا يتضايق أبدا من شئ مهما كانت الأمور

البابا الأنبا شنوده الثالث

تفسير سفر أعمال الرسل اصحاح 15 جـ6 PDF Print Email
من وحى أع 15

مجمع مقدس تحت قيادة الروح القدس

- أعماقنا تصرخ إليك:

هل يمكن أن يعقد مجمع مسكوني مقدس بروح مجمع الرسل؟

ليس من يطلب أن يكون رئيسًا،

ولا من يحتد برأيه!

يسود الحب والتواضع مجمع القديسين.

ويتهلل الكل بأعمالك الإلهية الفائقة!

- لتوجد خلافات في الرأي، ليكن!

لكن روحك الناري يصهر الكل في وحدة رائعة!

ليس ما يشغل كنيستك سوى خلاص العالم كله!

- ليس ما تطلبه عروسك،

سوى أن يختبر الكل العرس المفرح،

فيرتفع الجميع فوق الحرف القاتل.

ويتهلل الكل بأعمالك الخلاصية!

- يا لك من إله عجيب.

روحك الناري يقدم القرارات دون تجاهل كهنتك وخدامك.

وكهنتك يفرحون، إذ يشترك الكل معهم.

يا لها من وحدة عجيبة ومبهجة!

- كنيستك يقودها روحك القدوس.

تشتهى قداسة كل مؤمن، ليتمتع بك أيها القدوس!

لا تود أن تضغط بنير الحرف القاتل،

بل أن يستعذب الكل نير صليبك الحلو،

ويتمجد الكل بحمل صليبك المجيد!

1 و انحدر قوم من اليهودية و جعلوا يعلمون الاخوة انه ان لم تختتنوا حسب عادة موسى لا يمكنكم ان تخلصوا
2 فلما حصل لبولس و برنابا منازعة و مباحثة ليست بقليلة معهم رتبوا ان يصعد بولس و برنابا و اناس اخرون منهم الى الرسل و المشايخ الى اورشليم من اجل هذه المسئلة
3 فهؤلاء بعدما شيعتهم الكنيسة اجتازوا في فينيقية و السامرة يخبرونهم برجوع الامم و كانوا يسببون سرورا عظيما لجميع الاخوة
4 و لما حضروا الى اورشليم قبلتهم الكنيسة و الرسل و المشايخ فاخبروهم بكل ما صنع الله معهم
5 و لكن قام اناس من الذين كانوا قد امنوا من مذهب الفريسيين و قالوا انه ينبغي ان يختنوا و يوصوا بان يحفظوا ناموس موسى
6 فاجتمع الرسل و المشايخ لينظروا في هذا الامر
7 فبعدما حصلت مباحثة كثيرة قام بطرس و قال لهم ايها الرجال الاخوة انتم تعلمون انه منذ ايام قديمة اختار الله بيننا انه بفمي يسمع الامم كلمة الانجيل و يؤمنون
8 و الله العارف القلوب شهد لهم معطيا لهم الروح القدس كما لنا ايضا
9 و لم يميز بيننا و بينهم بشيء اذ طهر بالايمان قلوبهم
10 فالان لماذا تجربون الله بوضع نير على عنق التلاميذ لم يستطع اباؤنا و لا نحن ان نحمله
11 لكن بنعمة الرب يسوع المسيح نؤمن ان نخلص كما اولئك ايضا
12 فسكت الجمهور كله و كانوا يسمعون برنابا و بولس يحدثان بجميع ما صنع الله من الايات و العجائب في الامم بواسطتهم
13 و بعدما سكتا اجاب يعقوب قائلا ايها الرجال الاخوة اسمعوني
14 سمعان قد اخبر كيف افتقد الله اولا الامم لياخذ منهم شعبا على اسمه
15 و هذا توافقه اقوال الانبياء كما هو مكتوب
16 سارجع بعد هذا و ابني ايضا خيمة داود الساقطة و ابني ايضا ردمها و اقيمها ثانية
17 لكي يطلب الباقون من الناس الرب و جميع الامم الذين دعي اسمي عليهم يقول الرب الصانع هذا كله
18 معلومة عند الرب منذ الازل جميع اعماله
19 لذلك انا ارى ان لا يثقل على الراجعين الى الله من الامم
20 بل يرسل اليهم ان يمتنعوا عن نجاسات الاصنام و الزنا و المخنوق و الدم
21 لان موسى منذ اجيال قديمة له في كل مدينة من يكرز به اذ يقرا في المجامع كل سبت
22 حينئذ راى الرسل و المشايخ مع كل الكنيسة ان يختاروا رجلين منهم فيرسلوهما الى انطاكية مع بولس و برنابا يهوذا الملقب برسابا و سيلا رجلين متقدمين في الاخوة
23 و كتبوا بايديهم هكذا الرسل و المشايخ و الاخوة يهدون سلاما الى الاخوة الذين من الامم في انطاكية و سورية و كيليكية
24 اذ قد سمعنا ان اناسا خارجين من عندنا ازعجوكم باقوال مقلبين انفسكم و قائلين ان تختتنوا و تحفظوا الناموس الذين نحن لم نامرهم
25 راينا و قد صرنا بنفس واحدة ان نختار رجلين و نرسلهما اليكم مع حبيبينا برنابا و بولس
26 رجلين قد بذلا انفسهما لاجل اسم ربنا يسوع المسيح
27 فقد ارسلنا يهوذا و سيلا و هما يخبرانكم بنفس الامور شفاها
28 لانه قد راى الروح القدس و نحن ان لا نضع عليكم ثقلا اكثر غير هذه الاشياء الواجبة
29 ان تمتنعوا عما ذبح للاصنام و عن الدم و المخنوق و الزنا التي ان حفظتم انفسكم منها فنعما تفعلون كونوا معافين
30 فهؤلاء لما اطلقوا جاءوا الى انطاكية و جمعوا الجمهور و دفعوا الرسالة
31 فلما قراوها فرحوا لسبب التعزية
32 و يهوذا و سيلا اذ كانا هما ايضا نبيين وعظا الاخوة بكلام كثير و شدداهم
33 ثم بعدما صرفا زمانا اطلقا بسلام من الاخوة الى الرسل
34 و لكن سيلا راى ان يلبث هناك
35 اما بولس و برنابا فاقاما في انطاكية يعلمان و يبشران مع اخرين كثيرين ايضا بكلمة الرب
36 ثم بعد ايام قال بولس لبرنابا لنرجع و نفتقد اخوتنا في كل مدينة نادينا فيها بكلمة الرب كيف هم
37 فاشار برنابا ان ياخذا معهما ايضا يوحنا الذي يدعى مرقس
38 و اما بولس فكان يستحسن ان الذي فارقهما من بمفيلية و لم يذهب معهما للعمل لا ياخذانه معهما
39 فحصل بينهما مشاجرة حتى فارق احدهما الاخر و برنابا اخذ مرقس و سافر في البحر الى قبرس
40 و اما بولس فاختار سيلا و خرج مستودعا من الاخوة الى نعمة الله
41 فاجتاز في سورية و كيليكية يشدد الكنائس


 


8 توت 1737 ش
18 سبتمبر 2020 م

نياحة موسى النبي عام 1485ق م
استشهاد زكريا الكاهن
استشهاد القديس ديميدس القس

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك