إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

إن الذين تعودوا السهر مع الله إذا ناموا تكون قلوبهم أيضاً معه

البابا الأنبا شنوده الثالث

هل افعل شيئا خطـأ انا لى زميل بالكنيسة واهلى يعلمون بوجوده فى حياتى ولكن يعلمون انه صديق فقط وهم قد قابلوه مسبقا ويعد لهم ابنا ولكن المشكلة انى احبه جدا وهو ايضا ولكن اهلى لا يعلمون انى احبه وهو يحبنى وانا لا اقابله الا بعلمهم وموافقتهم ولكنى اخاف ان يكون
DATE_FORMAT_LC2

تصنيف: أسئله اجتماعيه

الصراحة لا يوجد افضل منها وامانتك مع ربنا ستحفظك فى قداسة.
لقد ذكرت انكما مازلتما فى دراسة.  فإذا كانت دراسة مرحلة ثانوية او اقل ففى هذه المرحلة المشاعر والعواطف لم تستقر بعد ولم يتم نضجها فعليكما تأجيل الموضوع إلى حين النضج وتحمل المسئولية،  ويمكن مناقشة الموضوع مع أب الاعتراف (هذا مهم جدا)،  اما إذا كنتما فى مرحلة الجامعة والنضج وتحمل المسئولية فعليكما ان تصليا كثيرا ،  وهنا ضرورى جدا ان تصادقى ماما وتصاريحنها وتحكى لها فهى حماية لك ،  وعندما يعرف الطرف الآخر ان الموضوع عرف من الكبار يأخذ الموضوع بالشكل المضبوط وشكل تحمل المسئولية.  وإن كان يريد ان يتقدم ويتحمل المسئولية الآن فليتقدم،  اما إذا كان لا يقدر ان يتحمل المسئولية الآن فعليك ان تأخذى حذرك وتؤجلى الموضوع لحين الوقت المناسب.  
لا تنسى هذا الموضوع يحتاج إلى صلاة كثيرة جدا فهو موضوع حياتى كلها فعلى ان ابنيها على اساس المسيح فالبيت لا بد ان يبنى على الصخر حتى لا تقدر عليه عواصف الحياة الكثيرة ولكن الذى يبنى على الرمل (اى بدون صلاة وبدون وضع السيد المسيح اساس له) ستطيح به الرياح.
الموضوع ده مسئولية كبيرة لانى ابنى بيت لربنا.....ممكن ان تستشيرى اب الاعتراف فهو يسندك ويمكنه ان يتدخل بحكمته مع الاهل.