إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

قد تبدأ الروح بالخطية ويشترك الجسد معها ، والعكس صحيح ، الروح تنشغل بعواطف البر ومحبة الله فتجذب الجسد معها فى روحياتها

البابا الأنبا شنوده الثالث

عندما تجسد السيد المسيح كان الهدف من التجسد هو الفداء وخلاص العالم. فما مصير الذين ماتوا قبل مجيء السيد المسيح؟ وأقصد كل البشر.. أي الخليقة بأكملها قبل ميلاد السيد المسيح.. رجاء الرد على هذا السؤال حيث أنه يحيرني كثيرا PDF Print Email

تصنيف: اسئلة لاهوتية


الذين ماتوا قبل مجيء المسيح، وكانوا مؤمنين بالله، وعملوا أعمالا حسنة أرضته، فهم قد رقدوا على رجاء وإيمان بان المسيح سيأتي ويخلصهم، مثلما قال داود متنبئا: "جسدي أيضا يسكن مطمئنا، لأنك لن تترك نفسي في الهاوية ولن تدع تقيك يرى فسادا" مز 15 :9 و 10 .. هؤلاء قد أدخلهم ربنا إلى الفردوس بعد أن تمم الخلاص والفداء على الصليب، مثل نوح وإبراهيم ويوسف وغيرهم الكثير.. أما الذين لم يراعوا ضمائرهم، ولم يتقوا الله وعملوا السيئات، فمثلهم مثل من لم يؤمنوا بالمسيح ورفضوه، وهكذا بقوا في الجحيم