إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

الإنسان السوى يوزع عواطفه بطريقة سوية : فمثلاً يقيم توازناً بين المرح والكأبه فى حياته ، وبين الجدية والبساطة ، وبين العمل والترفيه ويضع أمامه قول الكتاب " لكل شئ تحت السماء وقت "

البابا الأنبا شنوده الثالث

لقد حلمت بالبابا شنوده في حلم أنه جاء خيَّرني بين الأرض والسماء؟.. فأجبته: السماء، مع العلم أنه جاءني وأنا جالس مع أصدقائي، فقال لي: "وإيه اللي مخليك؟".. هل أعتبر هذه دعوة للرهبنه؟ أنا في حيرة؟؟ PDF Print Email

تصنيف: أسئلة عامة


الأخ الحبيب - لا يمكن الاعتماد على هذا الحلم فقط فى اعتباره دعوة للرهبنة، لكن الأمر يتوقف عليك أنت أولا ومدى استعداداتك لحياة الرهبنة وإيمانك بمبادئها وتقبلك الوحدة والنسك والفقر الاختياري وإنكار الذات، وكذلك أن تقضى وقتك كله فى الصلاة؛ فان كان لك اشتياق لكل هذه الأمور يمكنك أن تدبر مع أب اعترافك كيف تبدأ طريقك إلى الرهبنة.

 
14 طوبه 1735 ش
23 يناير 2019 م

نياحة القديس ارشليدس الراهب المجاهد
استشهاد القديسة مهراتى
نياحة القديس مكسيموس أخى دوماديوس

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك