إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

اقوى لحظات المسيح هى لحظات صليبة لأنة فيها استلم ملكة و ملك على البشرية كلها

البابا الأنبا شنوده الثالث

أنا ضابط شرطة متخرج حديثا.. أواجه مشكلة مع والديَّ بسب تدخلهما في اختيار موقع عملي.. والجدير بالذكر أنهما ليسا على دراية كاملة بطبيعة عملي.. علما بأني استفسرت من رؤسائي عن كل شيء يخص العمل وأفادوني كثيرا، وذلك التدخل من جانب الوالدين يسبب لي مشاكل PDF Print Email

تصنيف: أسئلة عامة

هذه مشكلة حقيقية نعتب على الآباء والأمهات بسببها.. فهم بذلك لا يسمحون لأولادهم بالنضج والانفصال عنهم.. الأبناء في نظرهم دائما قاصرون وغير قادرين على اتخاذ القرار السليم!.. وليعذرني الآباء عندما أقول لهم: إن كان أولادكم هكذا، فأنتم السبب إذ لم تتيحوا لهم الفرص لاتخاذ قرارات حياتهم في الوقت المناسب وبالتدريج، حتى يتدربوا مع الزمن والإشراف والحب على اتخاذ القرار السليم.. ولكنهم الآن كبروا ووثقت بهم الدولة، كما وثقت فيك أنت إذ صرتَ ضابطا مسئولا توكل إليه مهام وقرارات قد تكون في منتهى الأهمية.. فاسترد حياتك وسلطانك عليها كما أعطاه الله لك، واستمع لوالديك جيدا، ولكل من تثق في مشورته أو تريد أن تأخذ مشورته، وصلِّ بعمق منكسبا أمام الله، وبعدها اتخذ قرارك ولا تخف أو تتردد.. إن ثبت أن قرارك كان صائبا تشكر الله جدا.. وإن كان غير صائب بنسبة معينة، تشكر الله جدا أيضا لأنه أعطانا هذه الفرصة لكي نتدرب وندفع ثمن التجربة وننضج.. ولكن لا تستمر في الاعتمادية، فقرار خاطئ الآن خير لك من أن تظل غير قادر على اتخاذ قرارات.. جرب وثق أن الله يسندك ولا تخف من التبعات، وكما قال داود لسليمان ابنه "تشدد وكن رجلاً" (1مل 2:2) والرب معك.