إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

بدلاً من أن تجرح الناس حاول أن تكسبهم

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر التكوين اصحاح 21 PDF Print Email

1 و افتقد الرب سارة كما قال و فعل الرب لسارة كما تكلم. 2 فحبلت سارة و ولدت لابراهيم ابنا في شيخوخته في الوقت الذي تكلم الله عنه. 3 و دعا ابراهيم اسم ابنه المولود له الذي ولدته له سارة اسحق. 4 و ختن ابراهيم اسحق ابنه و هو ابن ثمانية ايام كما امره الله. 5 و كان ابراهيم ابن مئة سنة حين ولد له اسحق ابنه. 6 و قالت سارة قد صنع الي الله ضحكا كل من يسمع يضحك لي. 7 و قالت من قال لابراهيم سارة ترضع بنين حتى ولدت ابنا في شيخوخته. 8 فكبر الولد و فطم و صنع ابراهيم وليمة عظيمة يوم فطام اسحق. 9 و رات سارة ابن هاجر المصرية الذي ولدته لابراهيم يمزح. 10 فقالت لابراهيم اطرد هذه الجارية و ابنها لان ابن هذه الجارية لا يرث مع ابني اسحق. 11 فقبح الكلام جدا في عيني ابراهيم لسبب ابنه. 12 فقال الله لابراهيم لا يقبح في عينيك من اجل الغلام و من اجل جاريتك في كل ما تقول لك سارة اسمع لقولها لانه باسحق يدعى لك نسل. 13 و ابن الجارية ايضا ساجعله امة لانه نسلك. 14 فبكر ابراهيم صباحا و اخذ خبزا و قربة ماء و اعطاهما لهاجر واضعا اياهما على كتفها و الولد و صرفها فمضت و تاهت في برية بئر سبع. 15 و لما فرغ الماء من القربة طرحت الولد تحت احدى الاشجار. 16 و مضت و جلست مقابله بعيدا نحو رمية قوس لانها قالت لا انظر موت الولد فجلست مقابله و رفعت صوتها و بكت. 17 فسمع الله صوت الغلام و نادى ملاك الله هاجر من السماء و قال لها ما لك يا هاجر لا تخافي لان الله قد سمع لصوت الغلام حيث هو. 18 قومي احملي الغلام و شدي يدك به لاني ساجعله امة عظيمة. 19 و فتح الله عينيها فابصرت بئر ماء فذهبت و ملات القربة ماء و سقت الغلام .20 و كان الله مع الغلام فكبر و سكن في البرية و كان ينمو رامي قوس. 21 و سكن في برية فاران و اخذت له امه زوجة من ارض مصر. 22 و حدث في ذلك الزمان ان ابيمالك و فيكول رئيس جيشه كلما ابراهيم قائلين الله معك في كل ما انت صانع. 23 فالان احلف لي بالله ههنا انك لا تغدر بي و لا بنسلي و ذريتي كالمعروف الذي صنعت اليك تصنع الي و الى الارض التي تغربت فيها. 24 فقال ابراهيم انا احلف. 25 و عاتب ابراهيم ابيمالك لسبب بئر الماء التي اغتصبها عبيد ابيمالك. 26 فقال ابيمالك لم اعلم من فعل هذا الامر انت لم تخبرني و لا انا سمعت سوى اليوم. 27 فاخذ ابراهيم غنما و بقرا و اعطى ابيمالك فقطعا كلاهما ميثاقا. 28 و اقام ابراهيم سبع نعاج من الغنم وحدها. 29 فقال ابيمالك لابراهيم ما هي هذه السبع النعاج التي اقمتها وحدها. 30 فقال انك سبع نعاج تاخذ من يدي لكي تكون لي شهادة باني حفرت هذه البئر. 31 لذلك دعا ذلك الموضع بئر سبع لانهما هناك حلفا كلاهما. 32 فقطعا ميثاقا في بئر سبع ثم قام ابيمالك و فيكول رئيس جيشه و رجعا الى ارض الفلسطينيين. 33 و غرس ابراهيم اثلا في بئر سبع و دعا هناك باسم الرب الاله السرمدي. 34 و تغرب ابراهيم في ارض الفلسطينيين اياما كثيرة .



+ إقرأ تفسير اصحاح 21 من سفر التكوين +
+ عودة لسفر التكوين +
 


16 بشنس 1734 ش
24 مايو 2018 م

بشارة القديس يوحنا الانجيلى وتكريس كنيسة علي اسمه بمدينة الإسكندرية .

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك