إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

الذى يقول أنه تاب ثم يرجع إلى الخطية ثم يتوب ثم يرجع ، هذا لم يتب بعد ليست هذه توبة إنما محاولات للتوبة ، أما التائب الحقيقى فهو إنسان قد تغيرت حياته وقد ترك الخطية إلى غير رجعة مثل توبة أغسطينوس وموسى الأسود

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر المزامير اصحاح 32 PDF Print Email

1 لداود. قصيدة. طوبى للذي غفر اثمه وسترت خطيته.2 طوبى لرجل لا يحسب له الرب خطية ولا في روحه غش.3 لما سكت بليت عظامي من زفيري اليوم كله.4 لان يدك ثقلت عليّ نهارا وليلا. تحولت رطوبتي الى يبوسة القيظ‏. سلاه.5 اعترف لك بخطيتي ولا اكتم اثمي. قلت اعترف للرب بذنبي وانت رفعت أثام خطيتي. سلاه.6 لهذا يصلّي لك كل تقي في وقت يجدك فيه. عند غمارة المياه الكثيرة اياه لا تصيب.7 انت ستر لي. من الضيق تحفظني. بترنم النجاة تكتنفني. سلاه.8 اعلّمك وارشدك الطريق التي تسلكها. انصحك. عيني عليك.9 لا تكونوا كفرس او بغل بلا فهم. بلجام وزمام زينته يكم لئلا يدنو اليك.10 كثيرة هي نكبات الشرير. اما المتوكل على الرب فالرحمة تحيط به.11 افرحوا بالرب وابتهجوا يا ايها الصدّيقون واهتفوا يا جميع المستقيمي القلوب.

+ إقرأ تفسير المزمور32 +
+ عودة لسفر المزامير +
 


18 بشنس 1734 ش
26 مايو 2018 م

نياحة الانبا جورحى رفيق إبرام
تذكار عيد العنصرة

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك