إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

الإنسان السوى يوزع عواطفه بطريقة سوية : فمثلاً يقيم توازناً بين المرح والكأبه فى حياته ، وبين الجدية والبساطة ، وبين العمل والترفيه ويضع أمامه قول الكتاب " لكل شئ تحت السماء وقت "

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر المزامير اصحاح 56 PDF Print Email
1 لامام المغنين على الحمامة البكماء بين الغرباء. مذهبة لداود عندما اخذه الفلسطينيون في جتّ. ارحمني يا الله لان الانسان يتهممني واليوم كله محاربا يضايقني.2 تهممني اعدائي اليوم كله لان كثيرين يقاومونني بكبرياء.3 في يوم خوفي انا عليك اتكل.4 الله أفتخر بكلامه على الله توكلت فلا اخاف. ماذا يصنعه بي البشر.5 اليوم كله يحرفون كلامي. عليّ كل افكارهم بالشر.6 يجتمعون يختفون يلاحظون خطواتي عندما ترصّدوا نفسي.7 على اثمهم جازهم. بغضب اخضع الشعوب يا الله.8 تيهاني راقبت. اجعل انت دموعي في زقّك. أما هي في سفرك.9 حينئذ ترتد اعدائي الى الوراء في يوم ادعوك فيه. هذا قد علمته لان الله لي.10 الله أفتخر بكلامه الرب أفتخر بكلامه.11 على الله توكلت فلا اخاف. ماذا يصنعه بي الانسان.12 اللهم عليّ نذورك. اوفي ذبائح شكر لك.13 لانك نجيت نفسي من الموت. نعم ورجليّ من الزلق لكي اسير قدام الله في نور الاحياء.
 


14 مسرى 1734 ش
20 أغسطس 2018 م

تذكار معجزة القديس ثاؤفيليس 23

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك