إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

سهل على أي إنسان أن يفعل الخير في فترة ما ! إنما الإنسان الخيِّر بالحقيقة ، فهو الذي يثبت فـــي عمـــل الخـــير

البابا الأنبا شنوده الثالث

سفر المزامير اصحاح 139 PDF Print Email
1 لامام المغنين. لداود. مزمور. يا رب قد اختبرتني وعرفتني.2 انت عرفت جلوسي وقيامي. فهمت فكري من بعيد3 مسلكي ومربضي ذريت وكل طرقي عرفت.4 لانه ليس كلمة في لساني الا وانت يا رب عرفتها كلها.5 من خلف ومن قدام حاصرتني وجعلت عليّ يدك.6 عجيبة هذه المعرفة فوقي ارتفعت لا استطيعها.7 اين اذهب من روحك ومن وجهك اين اهرب.8 ان صعدت الى السموات فانت هناك. وان فرشت في الهاوية فها انت.9 ان اخذت جناحي الصبح وسكنت في اقاصي البحر.10 فهناك ايضا تهديني يدك وتمسكني يمينك.11 فقلت انما الظلمة تغشاني. فالليل يضيء حولي.12 الظلمة ايضا لا تظلم لديك والليل مثل النهار يضيء. كالظلمة هكذا النور.13 لانك انت اقتنيت كليتيّ. نسجتني في بطن امي.14 احمدك من اجل اني قد امتزت عجبا. عجيبة هي اعمالك ونفسي تعرف ذلك يقينا.15 لم تختف عنك عظامي حينما صنعت في الخفاء ورقمت في اعماق الارض.16 رأت عيناك اعضائي وفي سفرك كلها كتبت يوم تصورت اذ لم يكن واحد منها.17 ما اكرم افكارك يا الله عندي ما اكثر جملتها.18 ان احصها فهي اكثر من الرمل. استيقظت وانا بعد معك.19 ليتك تقتل الاشرار يا الله. فيا رجال الدماء ابعدوا عني.20 الذين يكلمونك بالمكر ناطقين بالكذب هم اعداؤك.21 ألا ابغض مبغضيك يا رب وامقت مقاوميك.22 بغضا تاما ابغضتهم. صاروا لي اعداء.23 اختبرني يا الله واعرف قلبي امتحني واعرف افكاري.24 وانظر ان كان فيّ طريق باطل واهدني طريقا ابديا.
 


14 مسرى 1734 ش
20 أغسطس 2018 م

تذكار معجزة القديس ثاؤفيليس 23

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك