إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

لقد كان هناك رجاء ليونان وهو في بطن الحوت هل إنسان يكون في جوف الحوت ويكون له رجاء ؟ ولكن يونان ركع على ركبتيه وصلَّى وقال للرب : أعود فأرى هيكل قدسك

البابا الأنبا شنوده الثالث

PDF Print Email

كلامه يحميك

28 ( مايو )

تذكار :  نياحة القديس أمونيوس المتوحد

الآية : "ما أحلى قولك لحنكى أحلى من العسل لفمى" (مز 119: 103)

يقول القديس أغسطينوس

" كما يأتى النحل إلى خلية العسل هكذا تسرع جماعات المسيحيين إلى تعاليم المسيح"

توحد القديس أمونيوس في الجبل بصلوات ونسك شديد، فحسده الشيطان ودخل في إمراة تزينت بأفخر ملابسها وذهبت إليه لتغريه، فوعظها بدينونة الأشرار وأمجاد الملكوت، حينئذ ندمت ولبست ثوبا من الخيش وعاشت في نسك وإتضاع. فأثار الشيطان الرهبان على القديس بأن هناك إمرأة تقيم معه فذهب إليه الأنبا أبوللو المتشبه بالملائكة ومعه اثنين من الأباء فعرفهم الملاك بطهارة القديس وهذه الراهبة ثم تنيحت في هذه الليلة فدفنوها ونالوا بركاتها.

الله يحبك فيرسل لك تعاليمه في الكتاب المقدس والكتب الروحية، وفي العظات الروحية وكل تعاليم الكنيسة وعلى لسان أب اعترافك، ومن أفواه المحيطين بك وذلك ليشعرك بوجوده معك ويحفظك بكلامه من كل شر.

أقبل اليوم ما يرسله الله لك على أفواه المحيطين بك ليحفظك من الخطية