إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

لعل إنساناً يسأل بأيهما نبدأ بخشوع الجسد أم خشوع الروح ؟ إبدإ بأيهما ، إن بدأت بخشوع الروح سيخشع الجسد معها وإن بدأت بخشوع الجسد سيخشع الروح معه

البابا الأنبا شنوده الثالث

مقاله جريده وطنى عن ذكرى الاربعين للمتنيح القمص يوحنا ثابت ونبذه عن حياته وخدمته
DATE_FORMAT_LC2

تحتفل الثلاثاء القادم 24 ابريل فى السابعة صباحاً كنيسة العذارء مريم بأرض الجولف بذكرى الأربعين لراعيها الامين القمص يوحنا ثابت الذى عاش 40 عاما كاهناً يخدم الرب بأمانة و سهر و محبة و بذل حياته من أجل خدمة شعبه.
و سوف يترأس قداس الأربعين أصحاب النيافة الانبا باخوميوس مطران البحيرة و قائممقام البطريرك و الانبا موسى أسقف عام الشباب و الانبا يوأنس الاسقف العام و من المنتظر أن يحضر العديد من الاباء الاساقفة و الكهنة محبى القمص يوحنا ثابت.
الجدير بالذكر أن القمص يوحنا ولد بأسم نبيل ثابت فى 22 نوفمبر 1938 بالجيزة و تخرج في كلية التجارة جامعة عين شمس عام 1961 و اثناء ذلك كان يخدم فى كنيسة مارمرقس الجيزة وخدم القرى التابعة لبيت الشمامسة القبطى بالجيزة ثم التحق بالكلية الاكليريكية القسم المسائى الجامعى وتخرج فيها و كان من أول الدفعات التى رسمها قداسة البابا شنودة الثالث بعد رسامته بطريركا حيث رسمه قداسته كاهنا على مذبح كنيسة مارمينا شبرا وذلك فى سبتمبر 1972 ثم أوفده قداسة البابا للخدمة باستراليا (سيدنى) فى يوليو 1973حتى سنة 1975 حيث بدء خدمة كنيسة السيدة العذراء مريم باأض الجولف فى نوفمبر 1975 و قد شرفه قداسة البابا شنودة الثالث برتبة القمصية فى يوليو 1994
وطيلة خدمته بكنيسة العذراء ارض الجولف بجانب خدمته الكهنوتية من طقوس و افتقاد و مشاركته للرعية فى كل نواحى الرعاية و قام قدس ابونا يوحنا ثابت بتأسيس كثير من الخدمات التى ظلت قائمة حتى الآن و هى: بيت الشماسة فيبى للمسنات، بيت الموظفات، بيت الطالبات المغتربات، و بيت اجيا ماريا للبنات اليتيمات، كما اسس حضانة تى بارثينوس للاطفال الرضع، و مركز كواليترين لكورسات الكمبيوتر و دروس التقوية و كافة الانشطة الثقافية ، و أسس أيضاً مركز المشورة الارثوذكسية، و اسرة سمعان الشيخ لكبار السن، و مكتبة الحمامة الحسنة للكتب و الهدايا المسيحية، و اقام المشغل لأنتاج ملابس الخدمة وفرش المذبح و الستور و معرض الكنيسة لبيع منتجات الاديرة و الاسر المنتجة.
و قد تميزت خدمته بأسفار خارج القطر المصري حيث أفتقد أولاده في أستراليا،و قبرص ، و في السويد، كما افتقد أولاده فى هولندا و ألمانيا.