إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

من الأسباب التي تمنع الشكر : عدم تذكرنا لإحسانات اللـه عيبنا أننا ننسى بسرعة ولا نتذكر لذلك فإن داود النبي يُذكِّر نفسه بهذه الأمور، ويقول في مزموره: باركي يا نفسي الرب ولا تنسي كل حسناته مز: ، أنصحكم بقراءة هذا المزمور وحفظه

البابا الأنبا شنوده الثالث

PDF Print Email

هدوء المنتصر

09 ( ديسمبر )

تذكار : نياحة القديس أكاكيوس بطريرك القسطنطينية

الآية : "زينه الروح الوديع الهادئ الذي هو قدام الله كثير الثمن" (1بط 3: 4)

يقول القديس الأنبا أوغريس

"الوديع ولو صنعوا به الشر فلن يتخلي عن المحبة"

سأل رجل ياباني أحد النساك البوذيين متحدياً أن يشرح له مفهوم النار والجنة، فقال له الناسك أنت تافه ومغفل وأنا لن أضيع وقتي مع أمثالك ... فإغتاظ الرجل وسحب سيفة قائلاً في غضب: سوف أقتلك لوقاحتك. أما الناسك فأجابة بكل هدوء: هذا هو تماماً الجحيم، فهدا الرجل قليلاً وأعاد سيفه إلي مكانه وإنحني شاكراً الناسك علي عمق بصيرته، أما الناسك فنظر إليه باسماً وهو يقول: وهذه هي الجنة.

إن ملكوت السموات والنار الأبدية ليس فقط في الحياة الأخري بل تختبرهما علي الأرض فوداعة الروح وهدوءها احد ملامح عمل روح الله فيك.. فلا تتخلي عن هذه الصورة مهما صنعوا بك شراً.

تمسك بهدوءك مهما أساؤا إليك لتتمتع بعشرة مسيحك