إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

إن اللَّـه يعطيك ما ينفعك ، وليس ما تطلبه ، إلاَّ إذا كان ما تطلبه هو النافع لك وذلك لأنك كثيراً مــا تطلــب مــا لا ينفعــك

البابا الأنبا شنوده الثالث

الأحد الأول أحد الكنوز (مت 19:6-34) PDF Print Email
Written by   
DATE_FORMAT_LC2

لنيافة الأنبا رافائيل

العودة إلى الله كنز الخيرات:

تطبيقاً لما علمته لنا الكنيسة في أحد الرفاع... تواصل معنا الدرس في الأحد الأول من الصوم

"لا تكنزوا لكم كنوزاً على الأرض... بل اكنزوا لكم كنوزاً في السماء" (مت 19:6-20).

فالسيد المسيح هو كنزنا الحقيقي الذي لا يفقد ولا يشيخ ولا يخسر.

والعودة إلى السيد المسيح هي عودة إلى الغنى الحقيقي.

أ- فالعين شبعانة:

"سراج الجسد هو العين، فإن كانت عينك بسيطة فجسدك كله يكون نيراً" (مت 22:6).

ب- والقلب شبعان:

"لا يقدر أحد أن يخدم سيدين... لا تقدرون أن تخدموا الله والمال" (مت 24:6). ومن يعبد الله بالحقيقة يستهن بمحبة المال ويدوس كبرياء الغنى.

جـ- والنفس شبعانة:

"فلا تهتموا قائلين: ماذا نأكل؟ أو ماذا نشرب؟ أو ماذا نلبس؟ فإن هذه كلها تطلبها الأمم (النفوس الجائعة والبعيدة عن الله... والتي لم تجعل الله محور حياتها بل ما زالت منهوكة - ومهمومة بالعالم وتفاصيله المغرقة في العطب والهلاك) لأن أباكم السماوي يعلم أنكم تحتاجون إلى هذه كلها. لكن اطلبوا أولاً ملكوت الله وبره، وهذه كلها تزاد لكم" (مت 31:6-33).

+ الكنيسة تُعد الموعوظين للمعمودية:

في بداية الطريق... تضع الكنيسة الحافز المناسب أمام الموعوظ لئلا يخور ويتراجع... إن كنا قد علّمناه في أحد الرفاع أن يتخلى عن (المال - الذات - الجسد).

فلنضع أمامه الآن المكافأة: إنها الكنز السماوي الذي لا يفسد ولا يسرق...

ثم تشرح الكنيسة للموعوظ قيمة التمسك بهذا الكنز السماوي...

العين تكون مستنيرة بالبساطة (المعمودية هي سر الاستنارة).

الله سيهتم باحتياجاتي (أبوكم السماوي يقوتها).

نفوز بملكوت السموات (اطلبوا أولاً ملكوت الله وبره، وهذه كلها تزاد لكم).

فالمعمودية تنقل الإنسان من سيرة علمانية إلى سيرة سمائية روحانية... السيرة العلمانية تقوم على كنوز الأرض وعبودية المال، والعين الشريرة والاهتمامات المفسدة الرديئة...

فلا نكون مثلهم بل لنا الكنز السماوي، وخدمة السيد المسيح، والعين البسيطة، والاهتمامات الأخروية لأننا صرنا أبناء الملكوت، وأبناء النور بالمعمودية.

وأنا أيضاً يجب أن أقايس نفسي هل أنا مسيحي حقاً؟

هل شبعي يكون بالمسيح؟

هل عينيّ شبعي بالمسيح؟

هل قلبي شبعان بشخصه القدوس؟

هل نفسي شبعانة بكلامه الطاهر؟