إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

الضمير هو مجرد صوت يوجه الإرادة نحو الخير ويبعدها عنها الشر ولكنه لا يملك أن يرغمها

البابا الأنبا شنوده الثالث

إجعل عودتك إلى البيت أهدأ ما يكون PDF Print Email
DATE_FORMAT_LC2

تصنيف: التأنى | مقالات اجتماعيه

بالطبع يرغب كثير من الناس فى مغادرة مكان العمل فى عجلة و الوصول إلى البيت من أسرع طريق ممكن.

و لكن ربما أن هذه العادة غير مفيدة لصحتك و تقديرك لذاتك. فإذا كانت رحلة العودة إلى البيت تتضمن أن يتم دفعك داخل مواصلات مزدحمة, أو يتم تعطيلك و مقاطعتك عدة مرات أثناء القيادة على الطريق, فإنها ستضر صحتك و تقديرك لذاتك بالتأكيد.

فكر فى بديل لهذا, حتى إذا إستغرق الامر مدة أطول قليلاً, , أو انتظر حتى تنتهى ساعات الذروة على الأقل فى بعض الأيام. إذا لم تكن تستطيع التحكم فى الطريق الذى تسلكه, فتأكد من وجود كتاب جيد أو مجلة تقرؤها إن كنت تستخدم المواصلات أو إحرص على الإستماع إلى بعض الموسيقى الهادئة أثناء القيادة.

و كبديل لهذا حاول الإستفادة من الوقت الذى تقضيه فى العودة إلى البيت فى التأمل أو التفكير فى الأشياء الجيدة التى قمت بها فى العمل اليوم و بغض النظر عما يحدث لا تستغرق فى القلق بدون داع حول أمور لن تتمكن من التعامل معها حتى يوم العمل التالى.