إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

صدقوني إن جواز السفر الوحيد الذي تدخلون به لملكوت الله هو هذه الشهادة الإلهية : أنت ابني

البابا الأنبا شنوده الثالث

أنا ويونان ، نينوى وأنا PDF Print Email
DATE_FORMAT_LC2

تصنيف: التوبة | الصلاة | الصوم | مقالات روحيه

أنا ويونان!

يونان النبى وإن كان أخطأ الطريق وأن كان عصى صوت الله مرة فهو على كل حال نبى الله وعاد إلى صوابه وبشر أهل نينوى وتابوا على يديه. وصلى يونان من بطن الحوت صلاة قوية مؤثرة معبرة عن الحالة التى هو فيها وسمع الله الصلاة واستجاب له. منقول من موقع كنيسة الأنبا تكلا

وإننى أخطأ كثيرآ يا رب من يونان. يونان أخطأ مرة وأنا يا رب أخطأت مرات ومرات. يونان تاب ورجع وأنا يا ربى ما زلت فى عصيانى وعنادى.

دعنى أُصلى لك فى هذه الأيام المباركة أيام التوبة لعلك تقبلنى يا الهى وأنت فى أعلى مجدك أدعوك أنا من أعماق البحر من بطن الحوت أُصلى لك ولا أستطيع السكوت.. إنى مُحتجز فى بطن الموت. إنى أحتضرُ.. ثم أموت إبتعادى عنك طال وطال. تعدى ثلاثة أيام بل شهور بل سنين.. كلها أنين. لكن من محبتك ياإلهى إننى لم أموت فم زالت روحى فى أرجوك يا ربى! أدبنى ولكن إلى الموت لا تسلمنى لأنه ليس فى الموت من يذكرك ولا فى الجحيم من يشكرك. أرجعنى يا رب وإن نفيتنى بعيدآ عنك قليلآ ولكن لاتفنينى. لا تزال فى قلبى شمعة ضعيفة ولكنها موقدة لا زلتُ فتيلة مدخنة. أُنفخ فيها من روحك القدوس فتتوهج من جديد. لا تنزع منى نقاوتى التى أخذتها فى معموديتى... أنت نصيبى وإن هربت من طريق نينوى إلى طريق ترشيش. هروبى حتمآ سيؤدى بى إلى الهلاك. إلى أين أذهب وأنا قد أمنت أنك يسوع المسيح إبن الله الحى.. أنت نصيب قرعتى. حبال التقسيم وقعت لى فى أرض خصبة. بددت نصيبى نعم عصيت حبيبى نعم. وأنت غضبت منى نعم. لكن الله لا يرفض إلى الأبد وإن أذل يعود ويرحم... عد يا رب وإنقذنى معايرى كثيرون يقولون لى فى كل يوم أين إلهك؟ إلهى حى الذى أعبده سيعود ينجينى حتى وإن كنت فى بطن الحوت أو فى جب الأسود أو فى أتون النار لأنه إله حى وباروسأعود أنظره وأشكره واسبح فى هيكله..

نينوى وأنا

"فلما رأى الله أيمانهم انهم رجعوا عن طريقهم الرديئة ندم الله على الشر الذى تكلم ان يصنعه بهم فلم يصنعه" يو 3: 10

ما بين عامى 785 – 760 ق. م (تقريبا) طلب الله من يونان النبى ان يذهب الى مدينة نينوى ويبشر أهلها. مدينة تقع على بعد نحو نصف الميل إلى الشرق من نهر الدجلة، في ضواحي مدينة الموصل (في العراق) حاليا. وهي أهم مدن أشور التى كانت فى ذلك الزمان أقوى وأعظم قوة عالمية، وكانت عاصمة للإمبراطورية الآشورية.

يصف لنا ناحوم حالة الخطية التى آلت اليها تلك المدينة وانغماس أهلها فى كافة انواع الخطايا والشرور . "وحى على نينوى سفر رؤيا ناحوم الآلقوشى" نا 1:1

مدينة متأمر شعبها على الرب "ماذا تفتكرون على الرب" نا 1 : 9

مدينة امتلات من رجسات وزنى و كافة شهوات الجسد وسحر "من اجل زنى الزانية الحسنة الجمال صاحبة السحر البائعة أمما بزناها وقبائل بسحرها" ناحوم 3: 4

وفى وسط كل ذلك يهتم الله بشعب تلك المدينة ويعد خطة لنجاتهم وتوبتهم وخلاص أهلها

الله يهتم بخلاص نفس كل انسان ويعد لذلك الخلاص، فقط يريد ان يرى رجوع نفس كل انسان عن طرقها الرديئة فى حالة توبة صادقة وانسحاق قلب فيشفق عليها. "أفلا أشفق أنا على نينوى المدينة العظيمة" يو 4: 11