إشترك الآن ليصلك جديد الموقع وأخبار الكنيسة

Name

E-mail

الإنسان المتضع يشعر أنه لا يستحق شيئاً لذلك فهو يشكر اللَّـه على كل شيء مهما كان قليلاً، ويفرح به، شاعراً فى عمق أعماقه أنه لا يستحقه … أما المتكبر، فإنه على عكس ذلك، يظن فى نفسه أنه يستحق أشياء كثيرة أكثر مما عنده فيتذمر على ما هو فيه

البابا الأنبا شنوده الثالث

الصوم تدريب ممتع

16 ( ديسمبر )

تذكار : نياحة القديس متي المسكين

الآية : " أذللت بالصوم نفسي" ( مز 35: 13)

يقول القديس مار إسحق السرياني

" كل جهاد ضد الخطية وشهواتها يجب أن يبتدئ بالصوم"

الصوم أحد الممارسات التعبدية الشائعة في ديانات كثيرة ... ولكنه في كنيستنا يأخذ بعداً روحيا جميلاً ويعد اختباراً معاشا وممتعاً لكل من يمارسة. الصوم هو مشاركة بين الجسد والروح في حياة الإنسان.

في فترة الإنقطاع تدريب قوي علي أهمية الإرادة في حياتنا. فضعف الإرادة غالباً ما يكون السبب الدفين وراء كل خطايانا.

والطعام النباتي يمنح الجسم والعقل طاقة هادئه، فيذكرنا بحياة الفردوس الذي افتقدها أدم وحواء بخطيتهما حيث كان طعامهما نباتياً.

تنازل عن خطاياك ونق قلبك في هذا الصوم ليولد المسيح فيه ويسكن ويفرحك

6 كيهك 1735 ش
16 ديسمبر 2018 م

نياحة البابا إبرام ابن زرعة "62 "
استشهاد القديس باطلس القس

+ اقرأ سنكسار اليوم كاملا
+ ابحث فى السنكسار
+ اضف السنكسار لموقعك